العلاج السلوكي

العلاج السلوكي

يستخدم العلاج المعرفي السلوكي لعلاج نطاق واسع من المشكلات، وهو النوع المفضل في العلاج نظرًا لسرعة مساعدته في تحديد تحديات محددة والتكيف معها، وبوجه عام لا يتطلب العلاج سوى جلسات قليلة مقارنة بأنواع العلاج الأخرى، كما أنه يُقدَّم بطريقة مهيكلة.
وهو أداة مفيدة في علاج التحديات العاطفية. فعلى سبيل المثال قد يساعد علي:
السيطرة على أعراض المرض العقلي
الوقاية من انتكاس أعراض المرض العقلي
علاج المرض العقلي عندما لا تُعد الأدوية خيارًا جيدًا
تعلم تقنيات للتكيف مع مواقف الحياة الضاغطة
تحديد أساليب للسيطرة على العواطف
حل المشاكل في العلاقات وتعلم أساليب أفضل في التواصل
التعامل مع الحزن أو الخسارة
التغلب على الصدمة العاطفية ذات الصلة بالإساءة أو العنف
التكيف مع المرض الطبي
السيطرة على الأعراض البدنية الحادة
ويُعد العلاج السلوكي علاجًا قصير الأجل بشكلٍ عام، ويستغرِق ما بين خمس جلسات إلى عشرين جلسة.
يُمكنك أنت ومُعالجك مُناقشة عدد الجلسات المناسبة العوامل التي يجب أخذُها في الاعتبار:
نوع الاضطراب أو الحالة
مدى شدَّة الأعراض الخاصَّة بك
منذ متى بدأ ظهور الأعراض أو كانت لديك هذه الحالة
ما مدى سرعة تَقدُّمك
مدى الضغط النفسي الذي تشعُر به
مِقدار الدعم الذي تتلقَّاه من أفراد الأسرة والأشخاص الآخرين ويُتبع مبدأ السرية في المحادثات التي تجريها مع اختصاصي المعالجة المتابع لحالتك، باستثناء ظروف محددة للغاية. ومع ذلك، فقد يخالف اختصاصي المعالجة الالتزام بالسرية إذا كان هناك تهديد مباشر على السلامة أو عندما يطلب القانون منه إبلاغ السلطات بالأسباب المدعاة للقلق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Supportscreen tag
× .